حسين إبراهيم عباس

احذروا منتحلي شخصيات المشاهير

حسين إبراهيم عباس
محقق جنائي معتمد للجرائم المعلوماتية

كثرت بالآونة الأخيرة حالات انتحال شخصيات المشاهير في مواقع التواصل الاجتماعي وبالخصوص في تطبيقات تويتر وانستغرام، وتُعرف هذه العملية في التقنية بالهندسة الاجتماعية، حيث يقوم المجرم عادة باستغلال شهرة هذا المشهور، ويقوم بنسخ حسابه طبق الأصل من تغريدات ومنشورات، ثم يقوم بإضافة المتابعين لدى المشهور الحقيقي، ثم إيهامهم بأنه سيقوم بإضافتهم في قروب واتساب ويطلب أرقام هواتفهم، فيخبرهم بأنهم سيستلمون رسالة SMS ويطلب منهم الرقم كخطوة أخيرة قبل أن تتم إضافتهم، ويتفاجؤون بسرقة حسابهم في واتساب، فيدخلون في دوامة مع الشركة المقدمة للخدمة التي تتطلب أوقاتاً ما بين اليومين والأسبوع في حال قام المخترق بتأمين الحساب.

كيف نتعامل مع هذه الحالات؟

نقوم بعمل إبلاغ على هذا الحساب بأنه منتحل حساب شخص آخر، وإبلاغ صاحب الحساب الحقيقي بأن هناك منتحل لشخصيته، ثم نقوم بعدها بحظره لمنعه من الوصول لقائمة الأصدقاء الخاصة بنا، بعدها نقوم بإبلاغ من هم حولنا بهذه الواقعة حتى يتكون لديهم وعي بخطورة الوضع.

ما هي أسباب هذه الاختراقات؟

بعد سرقة حسابات الواتساب الخاصة، يقوم المخترق بطلب أموال من معارف هذا الشخص ويدخله في دوامة الإحراجات في حال كان شخصية مشهورة، أو في حال قام أحد الأشخاص بإرسال مبالغ لهذا السارق عبر سداد فاتورة يتم تحويلها لحسابات عصابات من دول شمال أفريقيا أو تصوير بطاقة الفيزا الخاصة بك وإرسالها، فالأسباب حالياً لا تتعدى سرقة مبالغ من الضحايا لكن قد تتطور لاحقاً وتسبب للضحية مشاكل لا حصر لها.

وقعت ضحية لهذا الفخ، ماذا أفعل؟

في حال سرقة حسابك في واتساب ينصح بالضغط على هذا الرابط https://www.whatsapp.com/contact/?subject=messenger

وفتح بلاغ والكتابة حتى باللغة العربية (تم سرقة حسابي في واتساب، أطلب منكم إيقاف الحساب فوراً ومساعدتي باستعادة حسابي) والمبادرة بإبلاغ من هم حولك عن الموضوع.

تذكّر دائماً أن تترك بصمتك بالإبلاغ عن الحسابات المخالفة من أجل حمايتك وحماية الآخرين الذين هم من أقاربنا ومعارفنا والمحيطين بنا، إذا وقعتَ ضحية لأي جريمة معلوماتية (سرقة حسابك أو انتحال حسابك الشخصي) بادر بإبلاغ الجهات الرسمية لإخلاء مسؤوليتك القانونية لحمايتك من سوء استخدام الحساب المسروق.

ما هي عقوبة الانتحال في قانون الجرائم المعلوماتية؟

حسب المادة الرابعة من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، يعاقب بالسجن مدة لا تزيد ثلاث سنوات وبغرامة لا تزيد عن مليوني ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل شخص يرتكب جريمة الاستيلاء لنفسه أو لغيره على مال منقول أو على سند، أو توقيع هذا السند، وذلك عن طريق الاحتيال أو اتخاذ اسم كاذب، أو انتحال صفة غير صحيحة.

السابق
مدير عام ‎تعليم الشرقية يرأس لجنة الاستعداد للعام الدراسي١٤٤٢هـ
التالي
في ذمة الله تعالى الحاج «أحمد منصور كاظم آل حمود»
إعلان

اترك تعليقاً