أخبار عامة

مُغردون يطالبون بحلول مناسبة تخفف عناء «التحصيلي»

حيدر علي

طالب مُغردون بحلول مناسبة لما يواجهونه من ضغوط نفسية تتعلق بمستقبلهم الجامعي والوظيفي، وخصّوا بالشأن الاختبار التحصيلي (عن بُعد) لهذا العام ١٤٤١ه‍.

حيث أجمع أغلبهم على أن الظروف الحالية بانتشار جائحة كورونا التي اجتاحت العالم أجمع، أثرت عليهم تأثيرًا سلبيًا من جوانب عدة، أهمها الاستعداد له ذهنيًا ونفسيًا، وبالتالي فإلغاء الاختبار التحصيلي هو الأفضل والأنسب بحد تعبيرهم.

وذكر بعض الطلاب، أن الشروط التي تم اعتمادها على الطلاب أثناء تأديتهم للاختبار، أطلق بعضهم عليها بالتعجيزية، وهي كالتالي:

١- استخدام إصدارات معينة للأجهزة.
٢- سرعة إنترنت لا تقل عن 2م/ث
٣- مِرآة خلف الشخص المختبر
٤- كاميرة للجهاز
٥- عدم وجود أي شخص معه
٦- إمكانية إيقاف مؤقت وتصوير الغرفه بشكل كامل
٧- مقاييس الغرفة بشكل منتظم
٨- تقليص الأسئلة لتصبح ٤٤ سؤالًا بدلاً من ١٦٠ سؤال.

وتضمنت شروطاً أخرى كذلك من ضمنها عدم الرجوع للسؤال السابق وغيرها.

هذه الشروط أدت إلى جدل واسع في مواقع التواصل، حيث أطلق مغردون هاشتاقات متنوعة، مطالبين فيها المسؤولين إعادة النظر في هذا الجانب وآثاره السلبية على مستقبلهم.

فيديوهات https://bit.ly/36F59p2

الجدير بالذكر أن الاختبارات التحصيلية كان أول ظهور لها عام 1421 واستمرت حتى الآن.

السابق
نسألكم الدعاء بالشفاء العاجل للحاج «ناصر علي السبع – أبو جعفر»
التالي
في ذمة الله تعالى الحاجة «آمنة مهدي حبيب المرشود»
إعلان

اترك تعليقاً