حسين إبراهيم عباس

دعوة لبناء مجتمع متعلم ومميز

بقلم: حسين إبراهيم عباس
خبير شبكات وأمن معلومات معتمد

دعوة لبناء مجتمع متعلم ومميز

على الرغم من الأسماء القطيفية اللامعة التي تبرز باستمرار في هذه الرقعة الجغرافية الممتدة من صفوى شمالاً وحتى سيهات جنوباً في المجالات المختلفة كالتقنية والفنون والرياضة والعلوم بشتى أنواعها، إلا أن نسبتها تبقى ضئيلة مقارنة بالنسبة السكانية.

أحد أسباب رفعة المجتمعات هو التنافس بين العلماء بالتميز في مجالهم، فلو درسنا التاريخ الغربي القريب نرى هذا التنافس لا يغير بالشخص أو مجتمعه فقط بل يؤثر بالعالم أجمعه (تنافس الراحل مؤسسة أبل ستيف جوبز ومؤسس مايكروسوفت بيل غيتس ساهم في صنع العالم الرقمي الذي نعرفه اليوم) وكذلك العلماء العرب السابقين منافستهم لبعضهم صنعت مختلف العلوم التي نعرفها اليوم كالرياضيات والفلك والنحو والطب وغيرها.

ما نراه حالياً في مجتمعنا هو ندرة الأسماء المعروفة في مجالها، فعجلة الحياة ومتطلباتها تفرض على المبدعين الانشغال عن هواياتهم ويمضي الوقت قبل أن نرى اسماً جديداً في نفس المجال، الأمر الذي يحتاج منا وقفة لكي نفعل شيئاً بهذا الشأن.

ومن المقترحات لرفع مستوى الوعي بأهمية هذا الشأن هو العمل على توعية المجتمع بالحلول الموجودة لتحسين حياتهم لفتح آفاق جديدة وتعلم علوم مختلفة بتكاليف مجانية، ومنها أن تتكفل احدى الجمعيات أو النوادي الرياضية بالتكفل ببناء قاعدة بيانات رقمية بالمتميزين في كل مجال بحيث تنشأ من تحتها نوادي بأسعار رمزية لكل مجال (على سبيل المثال نادي الطبخ أو الرسم الهندسي أو التصوير الفوتوغرافي أو الحاسب الآلي أو الفلك حيث يجتمع المختصون عبرها لتبادل الخبرات وتنمية المهارات وبالتالي رفع مستوى جميع المشتركين وفتح باب رزق لهم ومن الممكن تطوير هذه القاعدة لتكون تطبيق هاتفي يبحث فيه العملاء عن مقدمو الخدمة بأسعار منافسة)، وحتى تتم هذه الخطوة، أنصح بالاعتماد على التعلم الذاتي باستخدام المنصات التعليمية الرسمية وغير الرسمية عبر الانترنت ومنها:

١- منصة دروب Doroob:

وهي منصة حكومية تقدم دورات التعلم الالكترونية وبعد حضور الدورة وتقديم الاختبار تحصل على شهادة رسمية معتمدة لدى كبرى الشركات والوزارات الحكومية وتقوم بين الحين والآخر بعض الجامعات الحكومية بشراكات أكاديمية من حيث رعاية وتقديم دورات ومحتوى متوافق مع مناهجها الجامعية.

٢- منصة(رواق) للتعليم المفتوح:

وهي منصة مدعومة من جهات حكومية وتجارية تقدم مواد أكاديمية مجانية باللغة العربية في شتى المجالات والتخصصات، ولها تطبيق هاتفي رسمي في Google Play وApp Store.

٣- منصة (إدراك):

وهي تعمل بالشراكة مع إدكس وهي إحدى المنصات التعليمية الإلكترونية الأولى على مستوى العالم والتابعة لجامعة هارفرد الأميركية و معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

٤- منصة جامعة الملك عبدالعزيز الإلكترونية للمساقات الجماعية المفتوحة KAUx:

ويقدم من خلالها مساقات تدريبية مجانية و متنوعة باللغة العربية لكل من يرغب في التعلم و تطوير مهاراته.

وهناك العديد من المنصات العربية والأجنبية لا يتسع المجال لذكرها مثل أكاديمية خان و EDX و Udacity و Udemy و Coursera و W3Schools لتعلم البرمجة والتصميم.

كذلك من المفيد التذكير بأنه لا عمر محدد لتلقي العلم، كما حث ديننا الإسلامي على وجوب التعلم كما ورد في الحديث النبوي الشريف عن النبي صلى الله عليه وآله حين قال: (اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد) وحث على البحث عن العلم المفيد حتى في آخر الأرض عندما قال: (اطلبوا العلم ولو بالصين).

السابق
من بينهم 10 طلاب من مدارس سيهات.. «موهبة» تكرم 15 طالبًا من مدارس القطيف المتميزة في الكانجارو
التالي
«مركز أنوار القرآن النسائي» بسيهات يعلن عن بدء التسجيل في دورات متنوعة
إعلان

تعليقان

أضف تعليقا

  1. جابر قال:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    استاذنا العزيز / حسين ابراهيم عباس المحترم

    دخلت لتو على منصة دروب اختارت الدوره و المده و التخصص و لكن لم يظهر لى في السعوديه الدورات تقوم خارج السعوديه ياريت تزويدنا بعض المعلومات للاستفاده ، وجعل عملك نافع لكل الناس

    1. منصة دروب موقع سعودي يقدم دورات أونلاين لجميع المواطنين والمقيمين بالسعودية، حيث يمكن لأي شخص الحصول على الشهادة بعد الانتهاء من حضور الدورة وتقديم الاختبار، في نفس المنصة هناك شروحات عديدة لطريقة التسجيل للدورة والتعلم والحصول على الشهادة، كطلك في كل دورة هناك صفحة مناقشة بين مقدم الدورة وبين الطلاب، كذلك هناك ويبينار للمناقشة المباشرة.

اترك تعليقاً