أمينة المسكين

(الحلقة الرابعة – الأخيرة) كيف نستعد للمدرسة بشغف؟

كيف نستعد للمدرسة بشغف؟
أسبوع ما قبل الدراسة

الحلقة الرابعة: مراجعة سريعة وحيوية للمناهج السابقة

بقلم الأستاذة: أمينة المسكين

يمكن مراجعة ما تم دراسته في السنة الماضية قبل البدء في مناهج السنة الجديدة، إذ يمكن قراءة الملاحظات والمقالات المحفوظة والملخصات في الدفاتر أو الكتب المهمة المحتفَظ بها لمواد العام الماضي، إذ يجدر القيام بذلك لتنشيط الذاكرة، وتهيئتها لاستقبال الجديد من العلم والذي عادة يكون إكمالاً للعلوم والمعارف السابقة أو توسعة لها وتكون مبنيّة على النظام السابق وما تمّ تناوله قبلاً، الأمر الذي سيزيد ثقة الطالب بنفسه مع بداية العام الدراسيّ ويُقبل على المدرسة بشغف وحب واطمئنان .. لاخوفاً وتوجساً من صعوبة المواد الجديدة مما يجعله يكره المدرسة ولايكون مُقبلاً عليها .. وليكن ذلك أثناء ترتيب غرف النوم والدراسة والاطلاع على الكتب والمذكرات القديمة ولا يكون بالشدة بل بالمرح والتحفيز والتشويق والتصفيق.. وعرض الاقتراح بالاطلاع على الدروس السابقة (مثلاً: مارأيكم في هذه المادة أليست سهلة يابنيَّ المجتهد وياابنتي الذكية؟؟ أنا أتذكر أنكم متفوقون فيها .. ماشاء الله .. وهذه السنة ستكونون أكثر تفوقاً؛ لأنكم كبرتم وتطور عقلكم ونمى ويستطيع دراسة مواد أكثر وأقوى وأصعب فأنتم قادرون على ذلك حتماً .. وهكذا)

والجميل أن الكثير من أولياء الأمور يقومون بهذه الخطوة الإيجابية؛ لأنهم لاحظوا في سنوات سابقة أنها خدمتهم كثيراً في تسهيل الدروس الجديدة واستيعاب أولادهم لها ، لذا لم يهملوها ولم يتكاسلوا تجاهها.

وعند استلام الكتب الجديدة يتم تصفحها مع الأولاد والاطلاع على الدروس الجديدة ومقارنتها بالقديمة وإبداء الآراء تجاهها وأنها سهلة لأنها تكملة للسابق .. ثم تجليد الكتب وإعدادها بفرح وسرور ويكون بتعاون الجميع ..

وأنوّه إلى نقطة مهمة هي الإنشاد أثناء ذلك (لأنه يكسر الجمود) بحب المدرسة وحب العلم والكتب وأن كل ذلك نعمة من الله تعالى نحمده عليها أن رزقنا هذا العقل وسهل لنا سبل طلب العلم والوصول إلى النجاح وإلى مانتمنى من أعلى والمناصب.. وهناك الكثير من الأناشيد متوفرة على فضاء الإنترنت .. نقوم جميعاً بالاستماع لها والتكرار معها .. وهذا بحدّ ذاته احتفال مصغر باستقبال العام الجديد الحافل بالنجاحات بإذن الله تعالى.

وبهذا نكون قد حوّلنا الخوف من العودة للمدرسة والكره للدراسة إلى حب وشغف وشوق.. وذلّلنا الصعاب لاستقبال أول أيام الدراسة بمرونة ويسر على جميع أفراد العائلة .

وفقكم الله تعالى ووفق أبناءكم لكل خير ونجاح وسعادة..

السابق
(الحلقة الثالثة) كيف نستعد للمدرسة بشغف؟
التالي
«مدرسة أبو تمام الابتدائية» بسيهات نشرتها الخاصة بالأسبوع التمهيدي
إعلان

اترك تعليقاً