جمعية سيهات

الجمعية الوطنية للمتقاعدين تشارك نزلاء المجمع الصحي الإفطار الجماعي

سامي المرزوق – جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية

شارك أعضاء فرع الجمعية الوطنية للمتقاعدين فرع”الدمام”فعالية إفطار صائم الجماعي السنوي بالمجمع الصحي بجمعية سيهات للخدمات الاجتماعية بمشاركة نزلاء المجمع،مساء اليوم الجمعة 1-6- 2018م برئاسة الأستاذ محمد بن سليمان القرناس رئيس الجمعية الوطنية للمتقاعدين،وكان في استقبال الوفد الزائر رئيس مجلس إدارة جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية الأستاذ عبدالرؤوف بن عبدالله المطرود وعدد من أعضاء مجلس الإدارة السابقين.

وقال رئيس الجمعية الوطنية للمتقاعدين الأستاذ محمد القرناس بعد هذه الفعالية هي عادة سنوية لتوثيق وزيادة الروابط الاجتماعية،كونهم متقاعدين أفنوا حياتهم بخدمة الوطن فمن واجبنا أن نهتم بهم.

وأضاف القرناس بدأنا بالاستفادة وتفعيل اتفاقية الخدمات التي تقدمها شركة داركوف السعودية بجمعية سيهات،حيث تم إعلانها في جميع فروع الجمعية 15بمناطق المملكة وسنجد نتائجها قريباً فهي بأسعار مخفظة،وفي نهاية كلمته قدم شكر وتقديره لرئيس وأعضاء جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية.

وبدوره شكر الأستاذ عبدالرؤوف بن عبدالله المطرود رئيس مجلس إدارة جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية رئيس وأعضاء الجمعية الوطنية للمتقاعدين لهذه اللفته الكريمة السنوية التي يقومون بها .

وأضاف المطرود نحن نعتبرهم أعضاء بجمعية سيهات لتواجدهم الدائم بمناسبات الجمعية ودعمهم الدائم المادي والمعنوي،ناهيك عن الاستفادة من الأفكار والخبرات الكبيرة التي يتمتع بها أعضاء الجمعية،كما أن لهذه الزيارة أثر كبير وبالغ في نفوسنا جميعاً كإدارة وعاملين ونزلاء،فهم يبثون في نفوسهم السعادة والراحة والاهتمام، لذا هي تحمل في طياتها معاني سامية وكبيرة.

ومن جانبه قال عضو الجمعية الوطنية للمتقاعدين وعضو مجلس إدارة الجمعية السابق أحمد بن علي الهزاع هي زيارة مميزة كالعادة بمشاركة عدد من أعضاء الجمعية الوطنية للمتقاعدين،فمشاركتهم بهذه الفعالية السنوية يسر الجميع ويخدم هذه الفئة من المتقاعدين بمركز الإيواء بالجمعية،كما أنها تعمل على ربط وشائج علاقة الترابط والتراحم الاجتماعي وبخاصة بشهر رمضان المبارك،فهي مشاركة انسانية تميزت بها جمعية سيهات وأبناء سيهات بالعمل الاجتماعي التطوعي وبخدمة الوطن بشكل عام.

من جانب آخر قال الأستاذ علي بن محمد البلوشي سررنا بهذه الزيارة التاريخية السنوية للجمعية الوطنية للمتقاعدين،فنحن سعداء بستمرارها وبالتواصل مع النزلاء بالمركز الصحي وبهذا الإفطار الجماعي السنوي فهي مدعاة لتقوية العلاقات والصداقات والمحبة بين الناس والمجتمعات المختلفة بستمراريتها.

وبدوره ثمن مشرف قسم الإيواء الأخصائي الاجتماعي الأستاذ مكي الخليفة هذه المبادرة السنوية الكريمة للجمعية الوطنية للمتقاعدين وبهذا الشهر الفضيل لإدخال الفرح والسرور على وجوه النزلاء والعاملين، فتضل هذه الزيارة راسخة بأذهان الجميع،فهي دلالة على قوة المجتمع وتكاتفه ومحبته،قدم بعدها شكره لرئيس وأعضاء الجمعية الوطنية للمتقاعدين،فبصمتهم الواضحة في هذا العمل الجليل بتكرار هذه الزيارات التي تسعدنا بتواجدهم جنباً إلى جنب مع المريض وكأنهم أسرة واحدة.

وبدوره قال عضو مجلس إدارة جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية رئيس لجنة العلاقات العامة الأستاذ أحمد بن صالح السيهاتي،دأبت جمعية سيهات على المشاركة والتفاعل في هذه المناسبة السنوية للجمعية الوطنية للمتقاعدين،وغيرها من الفعاليات التي تلامس مثل هذه المناسبة الخيرة في المجتمع.

وأضاف السيهاتي أن أسهم الخير في شهر الخير شهر رمضان المبارك لا تحصى فضائله،فتقديم الإفطار للصائمين يتأكد الأجر فيه حين تفطر محتاجاً،ويتأكد الخير فيه وقت الغروب حين تحس بغيرك من المحتاجين، مشيراً إلى أنه مشهداً روحانياً،ومدعاة للترابط والتلاحم بين أفراد المجتمع.

يذكر ان الجمعية الوطنية للمتقاعدين تسعي إلى رفع مستوى الثقافة والوعي والمعرفة بشؤون المتقاعدين ومكانتهم وقدراتهم وأهمية احترامهم والمحافظة على حقوقهم وتسهيل قيامهم بواجباتهم وكذلك تصحيح الصورة النمطية عن التقاعد والمتقاعدين،والتأكيد على أهمية ما قاموا به من إنجازات في الماضي وما يتوقع منهم من المشاركة في الحاضر والمستقبل،باعتبارهم مصدرا مهماً لا ينضب من الخبرات.

حضر هذه الفعالية عدد من أعضاء الجمعية الوطنية للمتقاعدين وهم اللواء عبدالله البلوشي والأستاذ فاروق المصري و الأستاذ محمد آل علي والأستاذ محمد سعيد العلي.

وعدد من أعضاء مجلس الإدارة السابق بجمعية سيهات للخدمات الاجتماعية،الحاج مهدي الناصر و الحاج حسن الناصر والحاج يونس آل صليل وعدد من أعضاء لجنة العلاقات العامة.


 

السابق
صور من فرحة احتفال مولد الإمام الحسن (ع) بسيهات (تحديث مستمر)
التالي
في ذمة الله تعالى الشاب «جعفر عبدالله مهدي المنيان»
إعلان

اترك تعليقاً